كشف تسربات المياه

حل تسرب الماء من السطح

حل تسرب الماء من السطح   كثير من الناس تعاني من سقوط المياه من سقف المنزل و لا يعرفون الاسباب او طرق حل هذه المشكله و طبعا يوجد العديد من النتائج التي تظهر تبعا لظهور تلك المشكله و من اخطر تلك النتائج خطر سقوط السقف و ضعفه و ذلك نتيجه لبعض العوامل المؤثره علي السقف و خاصه الدور الاخير الذي ...

أكمل القراءة »

انواع التشققات فى المبانى واسباب حدوثها

انواع التشققات فى المبانى واسباب حدوثها يتواجد الكثير من الشقوق والشروخ التى تحدث لاى مبنى او مكان كثيرة بسبب تسربات المياه او التخبيط الكثير ومنها انواع كثيرة فى التشققات تششقات الانشاءات :تعتبر تشققات الانشاءات من الاخطر ومن المشكلات الكثيرة فى التحدث فى المبناى وتؤدى الى الهدم على المدى البعيد واوقات فى فترة قصيرة وتحدث فى الاسقف والأعمدة والجدران وتحتث الشقوق ...

أكمل القراءة »

المياه العادمة وما هي أنواعها؟

أنواع المياه العادمة

المياه العادمة يُعدّ الماءُ من أثمن الموارد وأهمّها على وجه الأرض؛ إذ يُعدّ مهمّاً لحياة الكائنات جميعها باختلاف بيئاتها، فلا يستطيعُ أحدٌ الاستغناء عنه، ويستخدمُ الإنسانُ الماء في كثيرٍ من ممارساته اليوميّة، مثل: الشّرب، والغسيل، والتّنظيف، وزراعة المحاصيل الغذائيّة، فضلاً عن استخدامها في الصّناعات والعديد من الاستخدامات الأخرى، ونتيجةً للاستهلاكِ اليوميّ للماء النقيّ تنتجُ المياه العادمة.  فما هي المياه العادمة؟ ...

أكمل القراءة »

تحلية مياه البحر بالطاقة الشمسية

تحلية المياه

تحلية مياه البحر بالطاقة الشمسسة عبارة عن عملية تنظيف ماء البحر من الأملاح، والمعادن، والشوائب، والرواسب عن طريق التبخير، ثم التكثيف باستخدام الطاقة الشمسية الحرارية، بهدف الحصول على ماء نقي صالح للاستخدام، سواءً للشرب أو للزراعة.  تاريخ تحلية المياه بالطاقة الشمسية يعتبر علماء الكيمياء العرب بأنهم أول من استخدم الطاقة الشمسية لتحلية مياه البحر في القرن السادس عشر، بينما تأسس ...

أكمل القراءة »

طرق تحلية مياه البحر

طرق تحلية مياه البحر

تحلية مياه البحر تغطي المياه مساحة كبيرة من الأرض تصل إلى حوالي ثلاثة أرباع سطح هذا الكوكب، ولكن لا يمكننا القول بأن جميع هذه المياه هي عذبة أو صالحة للشرب، فحسب العديد من الإحصائيات تصل نسبة المياه العذبة الموجودة على الأرض إلى حوالي 1% من إجمالي المياه الموجودة على الأرض، ولكن مع الحاجة الكبيرة للمياه العذبة سواء أكان للشرب أو ...

أكمل القراءة »

المياه الجوفية ومصادر الحصول عليها

مصادر المياه الجوفية

المياه الجوفية هي عبارة عن ثروة باطنية من المياه النظيفة الصحية الصالحة للاستخدام البشري والانساني، والمخزنة في أعماق الكرة الأرضية، وتقدر نسبتها بحوالي 97% أي ما يقارب 100 ألف كم²، بينما تمثل المياه السطحية 3% فقط من إجمالي المياه التي تشكل ثلاثة أرباع الكرة الأرضية، وهذا يوضح لنا أنّ استغلال المياه الجوفية أنفع لسد حاجة البشرية، لكنّ استخدامها ظل محدوداً ...

أكمل القراءة »

تنقية المياه

طرق معالجة المياة

يقصد بعملية تنقية المياه أو معالجتها أن يتمّ إخضاع المياه لسلسلة من العمليات المختلفة التي تهدف إلى جعلها صالحةً لواحدة من الاستعمالات، ولعلَّ الاستعمال الأبرز للمياه والذي قد يتسبّب بالعديد من المشكلات للعديد من الدول العالمية اليوم هو استعمالها للشرب؛ حيث تعاني العديد من مناطق ودول العالم اليوم من نقص كبير في كميّات المياه المخصصة للشرب، ممّا يتسبّب بواحدةٍ من ...

أكمل القراءة »

أهيمة الماء

حماية المياه من التلوث

  الماء هو العنصر الأساسيّ للحياة، إذ إنّ مختلف أصناف المخلوقات وأنواعها بحاجة ماسّة للمياه حتّى تستمرّ في الحياة بشكل طبيعيّ وجيّد، وتتنوّع مصادر المياه بشكل كبير جدّاً، فهناك مياه الأمطار، التي تعتبر مصدر المياه على سطح الكرة الأرضيّة، والتي تنتج من عمليّة كاملة ومستمرّة في الوقت ذاته، مما يجعلها قادرة على تزويد العديد من مصادر المياه الأخرى بالمياه، كالبحار، ...

أكمل القراءة »

أهمية المطر بالنسبة للكائنات الحية

أهمية المطر للكائنات الحية

الماء هو سائل شفّاف لا لون له ولا رائحة ولا طعم، ومن الممكن أن يكون على شكل بخار (الحالة الغازيّة)، أو على شكل جليد (الحالة الصلبة)، وهذه الحالات للماء هي التي تشكّل دورةً منتظمةً مستمرّة تحافظ على وجود الماء في الكون. أهميّة الماء للإنسان من دون وجود الماء لا وجود للحياة، نعم عزيزي القارئ فهذا المركّب الذي يتكوّن من ذرتي ...

أكمل القراءة »

الماء سر الحياة

أهمية الماء

الماء؛ هو أحد المركبات الكيميائيّة التي تحتوي على ذرّتي هيدروجين وذرّة أكسجين، وبدونه لا حياة على وجه الأرض فهو أساسي لحياة الإنسان، والحيوان، والنبات، حيث إنّ الماء يشكل ما نسبته 70% من جسم الإنسان. يحتاج الإنسان ما يقارب 8- 10 أكواب من الماء بشكل يومي، أي ما يعادل 160 مليلتراً، وكلما تقدم الإنسان في العمر تصبح أغشيته وجلده أكثر حساسيّة ...

أكمل القراءة »